أكد ممثلو عدد من الجمعيات الخيرية بمحافظة العاصمة أن حملة (معاً نهتم) التي أطلقتها المحافظة بدعم من القطاع الخاص أسمهت في دعم بعض الأسر البحرينية المتعففة، حيث بلغ مجموع السلال الغذائية الموزعة 5500 سلة منذ انطلاق الحملة قبل شهر رمضان المبارك، منوهين بأن المحافظة مثلت تكافلاً مجتمعياً يحتذى به لدعم المتضررين من تأثير جائحة كورونا (كوفيد – 19).

مايو 18, 2020
  • kenburns6

وقد أشاد رئيس جمعية العاصمة الخيرية أحمد قراطة بالجهود التي تبذلها محافظة العاصمة في دعم الأعمال الخيرية من خلال حملة (معاً نهتم) التي أطلقتها المحافظة في الفترة الماضية لتقديم الدعم إلى الأسر المحتاجة والمتضررة من أزمة جائحة كورونا، معرباً عن شكره وتقديره لمعالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة لدعم الأسر المتعففة، مشيراً أن الجمعية قامت بتوزيع أكثر من 450 سلة غذائية خلال شهر رمضان المبارك تسلمتها من المحافظة وذلك لتخفيف الأعباء المالية على هذه الأسر.

ومن جانبه أكد رئيس العلاقات العامة والخدمات لجمعية المنامة الخيرية خليل المنصور أن الجميعة قامت بتسليم السلال الغذائية التي تسلمتها من محافظة العاصمة إلى الأسر المتعففة وذلك بغرض تخفيف الأعباء عن كاهلهم في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة التي تشهدها مملكة البحرين والعالم وتحتم على الجميع التكاتف ودعم المحتاجين والمتضررين، مثنياً في الوقت ذاته على الجهود الإنسانية التي تقوم بها محافظة العاصمة من خلال حملة (معاً نهتم) في ظل الأوضاع الراهنة، شاكراً معالي محافظ العاصمة على اهتمامه الدائم وحرصه في دعم الأسر المتعففة في المحافظة.

ومن جانب آخر، أشار رئيس اللجنة المالية بجمعية توبلي الخيرية محمد الهندي أن الجمعية عكفت هذا العام على تسليم السلال الغذائية إلى الأسر المتعففة عن طريق إيصاله إلى المنازل أو تسلمه من مقر الجميعة وذلك وفق كافة التدابير الاحترازية والصحية اللازمة وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا، موجهاً شكره الجزيل إلى معالي المحافظ على دعمه واهتمامه لدعم هذه الأسر خلال الشهر الفضيل.