أقيمت في محافظة العاصمة ورشة عمل تعريفية حول معايير التقييم المعتمدة من قبل لجنة تقييم مراكز الخدمة الحكومية، كخطوة تمهيدية تسبق قيام اللجنة بعملية التقييم لهذا العام، حيث قامت رئيسة الفريق المركزي للتقييم مديرة إدارة استطلاعات الرأي بمركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة "دراسات" إجلال بوبشيت، بتقديم الورشة والتي تضمنت شرح الدليل المعتمد ومعايير التقييم وآليات قياسها والتي يجب استيفاء المراكز لها، بهدف تعزيز الرقابة الداخلية، وتوحيد أسس الجودة في تقديم الخدمات، فضلاً عن ترسيخ ثقافة داخلية، لتبني ثقافة التطوير والتميز والابتكار.

يوليو 25, 2019
  • kenburns6

تأتي هذه الورشة بهدف بناء وتعزيز القدرات في مجال تقديم الخدمات، استناداً إلى مرجعية موحدة ومعايير واضحة، يؤطر التزام محافظة العاصمة بتطوير الخدمات المقدمة للأهالي، ويرصد أي جوانب للخلل أو الضعف في هذا الشأن، وصولا إلى تقديم أفضل الممارسات الخدمية، كما يمثل ذلك انعكاسا لما جاء في برنامج عمل الحكومة والملتقي الحكومي من أن الغاية الأساسية هي رضا المتعاملين من خلال تقديم خدمات حكومية، تتماشى مع أعلى معايير الجودة والكفاءة والتميز، ووفق منظومة متكاملة ترتكز على الابتكار والشفافية والتقييم المستمر.
ومع اختتام الورشة قام مدير إدارة المعلومات والمتابعة بالمحافظة الأستاذ صلاح بوزيد الدوسري بتكريم مديرة إدارة استطلاعات الرأي بمركز البحرين للدراسات، بعد أن أشاد بدور المركز والقائمين عليه في متابعة سياسة وبرامج الجهات الحكومية لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.
الجدير ذكره بأن محافظة العاصمة، وبناء على اهتمام وتوجيهات معالي المحافظ،  عمدت إلى تطوير قسم الاستعلامات والشكاوى بالمحافظة وإعادة هيكلته حرصاً منها على سرعة وفعالية تلقي احتياجات الأهالي والمقيمين والوقوف على آرائهم ومتطلباتهم عن قرب، ورصد القصور وتفقد حاجاتهم عن كثب ورفع مستوى التواصل مع المجتمع، الأمر الذي يصب في تحقيق أهداف ورؤية المحافظة القائمة على التواصل الاجتماعي الفعال والترابط وتعميق التآخي إلى جانب تحقيق الشراكة المجتمعية، ودافعاً نحو تعزيز روح المواطنة والأمن الاجتماعي وزيادة معدلات الشراكة الحقيقية.
وعلى ضوء ذلك فقد نالت محافظة العاصمة جائزة التَّميز في التَّواصل مع العملاء عن أفضل الجهات تفاعلاً في النِّظام الوطنيِّ للمقترحات والشَّكاوى (تواصل) وذلك خلال الملتقى الحكومي الثَّالث لعام ٢٠١٨م، والَّذي عُقد اليوم برعايةٍ كريمةٍ من صاحب السُّمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء، وبمبادرةٍ من صاحب السُّمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة وليُّ العهد نائب القائد الأعلى النَّائب الأوَّل لرئيس مجلس الوزراء.