ترأس معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة الاجتماع الثاني للمجلس التنسيقي لمحافظة العاصمة في دورته الثالثة، بحضور ممثلين عن الجهات الأمنية والخدمية الحكومية ومسؤولين بالمحافظة، حيث بحث الأعضاء خلال الاجتماع مشاريع تطوير البنية التحتية للطرق المقترحة للأعوام 2019-2020، وخطة تطوير وتجميل المنتزهات والحدائق، كما ناقشوا ملف تطوير السواحل والواجهات البحرية في العاصمة، والاستعدادات لاحتفال العيد الوطني في ديسمبر المقبل.

أكتوبر 3, 2019
  • kenburns6

وتابع المجلس خلال الاجتماع عرضاً لأمانة العاصمة قدمته م.فاتن العريض مهندس اول عام نوقش فيه خطة تطوير وتجميل المنتزهات والحدائق للأعوام 2019-2020، والتي تشمل صيانة وإعادة تأهيل 17 حديقة ومنتزه بالعاصمة من أصل 44 تقع في نطاق المحافظة، وخلال العرض اطلع الأعضاء على مشاريع الأمانة، والتي تتضمن إنشاء ملعب الحورة، وتطوير ميدان الشيخ سلمان، والحديقة المائية، وميدان الشيخ دعيج، إضافة إلى إنشاء ممشى الزنج، وحديقة توبلي التعليمية، وملعبين في منطقة جرداب. 
 
بعدها، استعرض مدير إدارة تخطيط وتصميم الطريق م. كاظم عبداللطيف بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني مشاريع تطوير البنية التحتية للطرق المقترحة للأعوام 2019-2020، والتي يبلغ عددها 11 مشروعاً في مختلف مناطق المحافظة، منها مشروع تطوير شارع الفاتح، وتطوير بعض الطرق في مناطق سند والزنج والعدلية وتوبلي والعكر وجدحفص، إضافة إلى عدد من المشاريع التي تحمل حلولاً عاجلة لمعالجة الاختناقات المرورية في عدد من المناطق، وهي إنشاء منفذ من شارع الملك فيصل إلى شارع الشيخ خليفة بن سلمان بالقرب من مجمع سيتي سنتر، وإضافة مسارين للدوار العكسي على شارع الملك فيصل باتجاه مع الافنيوز، وإضافة مسار للانعطاف يميناً من شارع 23 إلى 13 في توبلي.
 
وانتقل المجلس فيما بعد لمناقشة عرض مرئي مقدم من راوية المناعي مدير إدارة التنمية الحضرية، حيث استعرضت خطة شئون البلديات 2019-2020 لتطوير الواجهات البحرية للعاصمة المنامة والمراحل التي ستشهدها بعد تضمين مرافق وخدمات متعددة تحوي مماشي ومسطحات خضراء ومناطق رياضية وأخرى ترفيهية للأطفال، بهدف خدمة الأهالي وزوار المملكة لتكون متنفساً لهم مما ينعكس ذلك إيجاباً على السمعة الحضرية والسياحية والتنمية التي تتمتع بها العاصمة، حيث ستشمل الخطة تطوير ثلاث واجهات بحرية تشمل: كورنيش الملك فيصل، ومشروع ساحل المعامير، وممشى خليج توبلي (المرحلة الثانية).
 
وفي الختام أطلع أعضاء المجلس على آخر مستجدات الترتيبات للاحتفال الجماهيري السنوي الذي تقيمه محافظة العاصمة بالتعاون مع أمانة العاصمة وعدد من مؤسسات القطاع الخاص بمناسبة العيد الوطني وذكرى جلوس صاحب الجلالة الملك المفدى، حيث أعرب معالي المحافظ عن شكره وتقديره للدعم السخي من القطاع الخاص للاحتفال والتعاون الذي تبديه الجهات الحكومية لضمان نجاح التنظيم.