أشاد المجلس التنسيقي لمحافظة العاصمة بمضامين لقاء صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله مع رؤساء تحرير الصحف المحلية، والذي حمل تحليلا واضحا وشفافا للوضع الراهن، ورؤية مستنيرة تستشرف المستقبل، وخطط تنموية واعدة تعزز من مسيرة العمل الوطني التي أرسى دعائمها المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، مؤكدين حرص المجلس على السير والعمل وفق رؤى وتوجيهات سموه لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة نحو المزيد من التنمية والتطوير في مختلف المجالات.

  • kenburns6
مارس 1, 2021

جاء ذلك خلال ترؤس معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة اجتماع المجلس التنسيقي الثاني لمحافظة العاصمة في دورت الثالثة 2021، والذي عقد عن بعد عبر تقنية الاتصال المرئي بمشاركة الأعضاء من ممثلي الجهات المختلفة، حيث استعرض  المجلس  خطة هيئة الكهرباء و الماء للعام الحالي، والتي بينت أبرز المشاريع التنموية والخدمية المزمع تنفيذها في المحافظة، والمتمثلة في إنشاء مركز رئيسي للصيانة الطارئة الهادف إلى مراقبة شبكة توزيع الكهرباء على مدار الساعة من خلال مركز التحكم، الأمر الذي من شأنه الإسراع في إعادة التيار حال وجود انقطاعات في وقت قياسي لا يتجاوز الساعتين.

كما تناولت الخطة أبرز المشاريع المستقبلية للهيئة، ودورها في تحسين جودة الخدمات التي تقدمها، ومن أبرزها تطوير شبكة الجهد العالي من خلال 41 مشروعاً مسانداً لتقوية شبكة توزيع الكهرباء، ومد 132 كم  من الكابلات الأرضية، وتركيب أكثر من 185 ألف عداد ذكي لقراءة الكهرباء، و انتهاء الهيئة من 10 مشاريع لإنارة الطرق من أصل 16 مشروعاً تعتزم تنفيذها في المحافظة.

أما فيما يخص إدارة توزيع المياه، فقد بينت الخطة بأن الهيئة تعمل على تنفيذ 10 مشاريع كبرى بالمحافظة خلال العام الجاري، وتتمثل في مشروع البحرين مارينا، وشرق سترة الإسكاني، وتطوير كل من كورنيش الملك فيصل، وشارع الفاتح، وشارع الشيخ جابر الأحمد الصباح، والحديقة المائية، والواجهة البحرية، كما استعرضت الخطة المبادرات الهادفة إلى رصد تسربات المياه والحد من اهداراها باستخدام العديد من التقنيات الحديثة.

واطلع المجلس كذلك على عرض حول مشاريع ومبادرات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية الخاصة بمحافظة العاصمة، والتي تهدف إلى توفير فرص عمل لائقة ذات أجور مجزية لتوظيف الباحثين عن عمل من أبناء المحافظة، ضمن البرنامج الوطني للتوظيف في نسخته الثانية الذي يسعى لتوفير 25 ألف وظيفة وتحسين المزايا التأمينية للعاطلين، وتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية، وتحسين جودة معاهد التدريب الخاصة، بالإضافة إلى عدد المستفيدين من الفعاليات والبرامج والأنشطة والبحوث الاجتماعية في مراكز التنمية الاجتماعية بالعاصمة.

وتابع المجلس مستجدات الجهود الوطنية لمكافحة جائحة فيروس كورونا، وآخر الإحصائيات المتعقلة بارتفاع معدلات الإصابة خلال الفترة الأخيرة، مشددين على ضرورة إلتزام الجميع بمواصلة إتباع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس وضمان سلامة المجتمع من المخاطر، كما أكد المجلس على ضرورة زيادة التوعية في المحافظة  وذلك من خلال المواد الإعلامية والمنشورات وكذلك توزيع الكمامات على المناطق التي تكثر فيها حالات الاصابة خصيصاً التي تتكثف بها العمالة الوافدة، داعين الأهالي لأخذ اللقاح بما يضمن تحصين كافة أفراد المجتمع.