أكد معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة أن المحافظة تسير على قدمٍ وساق لتنفيذ مشروع "المدن الصحية" في المنامة خلال العام الحالي وذلك وفقاً لخطة زمنية تم اعتمادها بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة، مبيناً بإنه سيزور وفد من منظمة الصحة العالمية خلال الأشهر القادمة لمراجعة معايير استحقاق المنامة مدينة صحية على ارض الواقع، وذلك بعد نيل منطقة ام الحصم لقب المدينة الصحية العام الماضي من قبل المنظمة، مبيناً معاليه بإن نجاح ام الحصم تكلل بفضل تعاون الجهات المعنية لذلك وجه الفريق أول ركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية بتعميم البرنامج على محافظات المملكة وتطبيقه على مدنها.

أكتوبر 7, 2019
  • kenburns6

جاء ذلك على هامش الاجتماع الثاني للجنة المدن الصحية بمحافظة العاصمة بحضور مسؤولين من المحافظة ووزارة الصحة والجهات المتعاونة من الوزارات الخدمية ومؤسسات المجتمع المدني والجامعات، حيث استعرض معاليه خلال الاجتماع ما تم إنجازه في البرنامج، وعرض خارطة طريق زيارة منظمة الصحة العالمية، وعرض من شركة الخليج للنظافة، ومبادرة ألوان- سعادة- شفاء.
ونوه معاليه بان المشروع يهدف لتحويل العاصمة المنامة إلى صحية وذلك بعد ان تحقق المحافظة والوزارة ل80% من المعايير المعززة لتكون مدينة صحية، مشيراً إلى أن اختيار المنامة يعد نموذجاً لتنفيذ البرنامج لتوافر معظم الاشتراطات والمعايير المطلوبة من قبل الشبكة الإقليمية للمدن الصحية في المنطقة نظراً لامتلاك العاصمة مقومات تاريخية وجغرافية واقتصادية إذ تتوفر بنية تحتية ملائمة من شوارع وصرف صحي وكهرباء، ومراكز صحية مجهزة، وبيئة خالية من التلوث، وحدائق عامة ومسطحات خضراء، إضافة إلى عديد من المراكز الرياضية والاجتماعية والثقافية ومؤسسات المجتمع المدني متعددة الأنشطة.
لذلك أوضح معاليه بإن المحافظة وضعت مسبقاً جدولاً زمنياً لتنفيذ معايير المدينة الصحية التي شملت: عقد عدة اجتماعات داخلية وخارجية مع الجهات المعنية بتنفيذ البرنامج لمناقشة سبل تطبيق المعايير الآنف ذكرها، وتنفيذ برامج وانشطة رياضية بهدف تعزيز الجانب البدني والتوعوي لدى الأهالي، وتنظيم زيارات ميدانية متعددة لمراكز اجتماعية، وتعزيز مفهوم الشراكة المجتمعية من خلال إقامة فعاليات تعزز الجانب التعاوني مع الأهالي، وعقد محاضرات وورش توعوية بأهداف ومهام البرنامج، ومواصلة الدعم الإعلامي عبر مختلف القنوات لضمان تعريف الأهالي والجهات المعنية بأهمية البرنامج على المجتمع، واستمرار لجان المطاعم والبيوت العشوائية والمصانع في تضمين اشتراطات امن وسلامة المنشئات.
وأوضح المحافظ أن ما يدفع الجميع للعمل وتحقيق الهدف المنشود هو ان العاصمة لديها مشاريع مستدامة تتناغم مع ذات المعايير المعززة لتنفيذ المشروع وهي: العاصمة الخضراء، ويكند العاصمة، واسبوع المنامة لريادة الاعمال، بالإضافة الى جواز العمل التطوعي، مؤكداً أن تلك المشاريع تخدم رعاية البيئة وتنميتها وتعزيز الصحة العامة في العاصمة واعتمادها بشكل أساسي على العمل التشاركي الجماعي واستهدافها بشكل مباشر أفراد مجتمع العاصمة وبيئتهم.
الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية أطلقت برنامج المدن الصحية في عام 1986م، والذي يهدف لتحسين الحالة الصحية للسكان في العالم من خلال تضافر الجهود المجتمعية لتحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية متكاملة، إضافة إلى رفع مستوى خدمات صحة البيئة وظروف المعيشة لنوعية حياة أفضل وتنمية مستدامة.
وتحقيقاً لرسالتها في خدمة المواطنين والمقيمين من أجل حياة أفضل وتنمية مستدامة، وقعت محافظة العاصمة على خطاب التعاون مع منظمة الصحة العالمية في مارس 2018م لتدشين برنامج «المنامة مدينة صحية»، وتم اختيار منطقة أم الحصم نقطة انطلاق هذا البرنامج الرائد، وفي ظرف 6 أشهر استطاعت المحافظة بالتعاون مع وزارة الصحة والجهات الخدمية والمؤسسات الأهلية وأفراد المجتمع من تحقيق أكثر من %80 من المعايير المطلوبة الواجب توافرها في المدن الصحية، لتنال أم الحصم في نوفمبر 2018م اعتماد منظمة الصحة العالمية كأول منطقة صحية في مملكة البحرين.