ترأس معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة الاجتماع الثامن لمجلس المحافظة التنسيقي، الذي عقد عن بعد عبر تقنية الاتصال المرئي، حيث ناقش عدداً من الموضوعات وهي احتياجات منطقة جدحفص، ومخالفات محلات إعادة تعبئة الغاز للمواقد الصغيرة، وسوء استغلال مواقف السيارات المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، كما بحث المجلس قضية انتشار الكلاب الضالة في بعض مناطق المحافظة.

سبتمبر 10, 2020
  • kenburns6

وتابع المجلس تقريراً معداً من لجنة الأحوال العامة بالمحافظة حول احتياجات منطقة جدحفص، حيث أوصى المجلس برصف جميع الطرق في مجمع 425 قبل موسم الأمطار، وتصحيح أوضاع البيوت العشوائية وإيجاد حلول لبعض المنازل المهجورة، وإزالة المنازل الآيلة للسقوط والتي تسبب خطورة على القاطنين، إضافة إلى التوصية بإسراع توصيل شبكة مياه الصرف الصحي بمجمع 607، كما رفع المجلس توصية للتأكد من استيفاء سلوكيات العمالة الوافدة القاطنين في عدد من المباني بالمنطقة للاشتراطات اللازمة، وإعداد تقرير بالموضوع يرفع للجهات المعنية لإجراء اللازم.

بعدها قدم رئيس قسم التفتيش في الهيئة الوطنية للنفط والغاز السيد وليد المؤذن تقريراً استعرض من خلاله مدى التزام محلات إعادة تعبئة الغاز للمواقد الصغيرة باشتراطات الأمن والسلامة، والبالغ عددها 13 محلاً في محافظة العاصمة، حيث بين وجود بعض المخالفات التي على إثرها تم إيقاف نشاط محلين، وأوصى المجلس بتنفيذ حملة ميدانية للكشف عن مدى التزام تلك المحلات باشتراطات الأمن والسلامة، وإعداد تقرير بهذا الشأن، والنظر في إمكانية إبعاد محلات بيع الغاز الصغيرة عن المناطق السكنية المكتظة، ويوصي بدراسة فكرة توصيل خدمات بيع الغاز للمواقد الصغيرة للمنازل ضمن اشتراطات وضوابط تحددها الجهات المعنية.
كما قدم ممثل الأهالي بالمجلس التنسيقي السيد يوسف صلاح الدين ملاحظات حول سوء استغلال مواقف السيارات المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة أو حجزها بطريقة يصعب استخدامها، وعدم مطابقة مرتفعات المداخل المخصصة لهذه الفئة مع المعايير المعتمدة دولياً من حيث الحجم ودرجة الانحدار مما يسبب صعوبة في استخدامها.

وبين مدير عام أمانة العاصمة المهندس محمد السهلي أن اشتراطات البناء القديمة لم توضح فيها المقاييس الخاصة بحجم ودرجة انحدار المداخل المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، وفي الأغلب تمت إضافتها في وقت لاحق من إنشاء المبنى، أما الاشتراطات الحديثة لرخص المباني فهي تعنى بشكل واضح بأهمية الالتزام بالمعايير العالمية وذلك منذ بداية التصميم.

وفي ختام الاجتماع، بحث المجلس قضية انتشار الكلاب الضالة في بعض المناطق بالمحافظة والتي تشكل خطراً وإزعاجاً للأهالي، وتعرض بعض الأشخاص لهجمات من تلك الكلاب، حيث أوصى المجلس بعرض الإجراءات التي تم اعتمادها من قبل الجهات الرسمية في مواجهة ظاهرة انتشار الكلاب الضالة بمملكة البحرين في الاجتماع القادم.