دشنت محافظة العاصمة مبادرة "ألوان، شفاء، سعادة" ضمن برنامج المنامة مدينة صحية، بحضور سعادة وزيرة الصحة الاستاذة فائقة بنت سعيد الصالح، ومعالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة، وعدد من أصحاب السعادة النواب والمسؤولين من مختلف الجهات الحكومية، حيث تهدف المبادرة لرسم وتلوين لوحات جدارية في مستشفى الطب النفسي، لتحقيق الاستفادة للمرضى والعاملين الصحيين وتطور علاج الحالات في المستشفى.

أكتوبر 8, 2019
  • kenburns6

وثمنت سعادة وزيرة الصحة التعاون والشراكة التي كان لها الفضل في تحقيق النجاح والتميز لبرنامج ومبادرة المدن الصحية والذي يهدف إلى تحويل مدن العاصمة إلى مدن صحية حضرية، مؤكدة على أهمية هذه المبادرة لما يمثله البرنامج من التزاماً من قبل المجتمع البحريني للنهوض بصحتهم، من خلال تعزيز أنماط الحياة الصحية والوقاية من الأمراض، والتي تعتبر من أول أهداف الاستراتيجية التي تحرص وزارة الصحة على تحقيقها من خلال مبادرات الصحة الوقائية المجتمعية. وتشجع افراد المجتمع على تبني أنماط حياة صحية، والتي تأتي ضمن الأهداف والاستراتيجيات والخطط الوطنية لمكافحة الأمراض المزمنة.
 
وقدمت الشكر لمعالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة على تنظيم المبادرة، واختيار مستشفى الطب النفسي ليكون مقراً للفعالية، مشيدة بالشراكة الفعلية الواسعة التأثير من خلال تعاون القطاعات والتنسيق المشترك مع المؤسسات الحكومية والجهات الأهلية والقطاع الخاص، من أجل بناء مجتمعات صحية تعزز صحة فئات المجتمع البحريني. 
 
 
من جهته، قال معالي محافظ محافظة العاصمة، إن المبادرة تأتي ضمن جهود المحافظة لتنفيذ الفعاليات والأنشطة التي تتسق مع أهداف برنامج "المنامة مدينة صحية"، حيث تسعى المحافظة لتعزيز الجهود التشاركية بين الجهات الحكومية والمؤسسات الأهلية والأفراد، بهدف الوصول إلى معايير منظمة الصحة العالمية للمدن الصحية، مشيداً معاليه بجهود وزارة الصحة وتعاون مختلف الجهات من أجل تنفيذ هذا البرنامج الرائد.
وبين معاليه، أن المحافظة استعانت بدراسة بحثية من جامعة البحرين، تتعلق بتأثير الألوان والرسوم على الحالة النفسية للإنسان، حيث حرصت على الاستفادة من هذه الدراسة في اختيار الألوان واشكال الرسومات بحيث تتناسب مع موقع تنظيم هذه المبادرة، متوجهاً بالشكر والتقدير لجميع الفنانين والمتطوعين الذين ساهموا في نجاح الفعالية وخروجها بصورة مميزة.