أكد معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة حرص المحافظة على مد جسور التواصل والتعاون مع أعضاء مجلسي النواب وأمانة العاصمة في مجال الاختصاصات والمهام التي تضطلع بها كل جهة، بما يصب ضمن الأهداف المشتركة المتمثلة في تحقيق تطلعات واحتياجات أهالي العاصمة وتلبيتها في إطار مشاريع وبرامج خدمية تحقق النهوض بالوضع المعيشي لسكانها، وبما يتسق مع نهج المسار التنموي الشامل الذي تنشده القيادة الرشيدة للإيفاء بتحقيق الاستقرار والعيش الكريم للمواطنين.

أبريل 13, 2019
  • kenburns6

جاء ذلك خلال استقبال معاليه أعضاء مجلس النواب ممثلي الدوائر العشر بمحافظة العاصمة إلى جانب رئيس مجلس أمانة العاصمة ومدير عام امانة العاصمة، وممثلي الأهالي في المجلس التنسيقي لمحافظة العاصمة، حيث أكد معاليه خلال اللقاء أن: "المحافظة تضع نصب عينها متابعة تنفيذ الجهات الحكومية للمشروعات الخدمية المتصلة بتحسين الوضع المعيشي للأهالي، وعلى رأسها المشروعات الإسكانية، وتنفيذ السواحل والمرافئ، وإعادة تخطيط البنية التحتية للعاصمة، وتطوير المدارس والأندية، وذلك تحقيقاً لدور المحافظة بوصفها حلقة الوصل بين الأهالي والجهات ذات العلاقة، إضافة إلى الادوار التي تضطلع بها المحافظة في الإشراف على الخدمات والخطط التنموية التي تقدمها أجهزة الدولة".

وأشار معالي المحافظ إلى أن: "اللقاء يعد استكمالاً للتعاون القائم بين المحافظة وأعضاء السلطة التشريعية والبلدية، إيماناً منا بأن العمل التكاملي المشترك هو الطريق الأمثل لتحقيق الأهداف المرجوة"، معرباً عن تقديره واعتزازه بالمسؤولية والأدوار التي يلعبها أعضاء مجلسي النواب وأمانة العاصمة في معالجة كافة القضايا وفق الطموح الذي ينتظره المواطنون من أجل تحقيق كل ما من شأنه رفعة وازدهار الوطن.