أكد معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة على أهمية توعية أصحاب برك السباحة في الفنادق بضرورة الالتزام بإجراءات واشتراطات السلامة واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لتفادي وقوع حالات الغرق داخل أحواض السباحة، والتأكد من توافر مستلزمات السلامة الضرورية للتعامل مع أي حادث طارئ.

أغسطس 22, 2017
  • kenburns6

وشدد معاليه على أن مسؤولية الأمن المجتمعي هي مسؤولية تشاركية ولا تقتصر على جهة واحدة، منوهاً ضرورة أن تتضافر جهود مختلف الأطراف لضمان التوعية بضرورة تضمين اشتراطات الأمن والسلامة في برك السباحة، مؤكداً أن ذلك يأتي انطلاقا من التفاعل الاجتماعي المتبادل بين الجهات الحكومية المعنية ومؤسسات المجتمع المدني والأجهزة الأمنية التي لها دور مهم في تحقيق ذلك.
جاء ذلك خلال ورشة تعريفية نظمتها محافظة العاصمة حول اشتراطات الأمن والسلامة في برك السباحة بفنادق العاصمة والتي أقيمت في مبنى محافظة العاصمة بالقضيبية بحضور ممثلين عن الفنادق، واشتملت الورشة على معايير الالتزام بإجراءات واشتراطات السلامة، وحاضر فيها من العقيد محمد أحمد الغدير القائم بأعمال مدير إدارة الدفاع المدني، والسيد كايل جستس مدير منع الخسائر في فندق ريتز كارلتون – البحرين، وعدد من منتسبي وزارة الداخلية.
وفي الختام نوه معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة على أن مثل هذه الورش تهدف لرفع الوعي الوقائي لدى المسئولين عن البرك في الفنادق، وضرورة التقيد بهذه الأسس والشروط حفاظاً على سلامة مرتادي البرك وتفادياً لأي نوع من أنواع الحوادث، مما ينعكس إيجابياً على تأمين برك سباحة آمنة لمرتاديها.