أكد معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة أن ما تشهده المحافظة وعموم مملكة البحرين من تقدم وازدهار مستمر يأتي بفضل التوجيهات السديدة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وبدعم صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وبمؤازرة واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وذلك بتوفير كافة الخدمات الأساسية وفق رؤية حكيمة ومتبصرة، ولتحقيق النجاح والتميز والريادة والتنمية المستدامة، مشيراً معاليه أن ما نراه اليوم على أرض الواقع من تطور وعمران وازدهار هو النتيجة المباشرة لتلك الجهود والتوجيهات والمتابعة، حتى أضحت البحرين اليوم نموذجاً يشار إليه بالبنان، ومثالاً للتقدم والتطور.

يونيو 17, 2020
  • kenburns6

جاء ذلك خلال مشاركة معالي محافظ العاصمة ضمن برنامج "ترابط" الذي ينظمه معهد البحرين للتنمية السياسية بالتعاون مع وزارة الداخلية عبر الاتصال المرئي، وفي إطار تنفيذ مبادرات الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وتكريس قيم المواطنة "بحريننا"، بمشاركة واسعة من أعيان وأهالي المحافظة.

وأشار معالي محافظ العاصمة إلى إن للمحافظة أدوار مهمة في الإشراف على تنفيذ السياسة العامة للدولة ومتابعة مشروعات خطة التنمية، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الفريق أول ركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، حيث وضعت محافظة العاصمة نصب عينها ملف متابعة جودة  الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين والمقيمين، تحقيقاً لدورها في خلق قنوات تواصل بين الأهالي والمسؤولين من مختلف الجهات الحكومية، واعتمدت المحافظة على أهم قنوات التواصل مع المواطنين والمقيمين بغرض نقل احتياجاتهم ومطالبهم للمسؤولين من مختلف الجهات الحكومية ومتابعة حلها.

وقال معاليه أنه إيماناً من محافظة العاصمة بأهمية تعزيز قنوات ووسائل الاتصال مع الأهالي، فقد عمدت على ابتكار أفضل الأدوات التي تساهم في جعل عملية الاتصال مع المواطنين والمقيمين بسيطة وفعالة، واستغلت كافة الوسائل الحديثة لتكون على قرب من كافة فئات المجتمع، حيث يبلغ عدد قنوات التواصل المباشرة وغير المباشرة التي تستخدمها المحافظة 20 قناة، من ضمنها المجلس الاسبوعي، المجلس التنسيقي، الزيارات الميدانية، وسائل التواصل الحديثة، الموقع الالكتروني، وتطبيق عاصمتي الذي أطلقته المحافظة في عام 2017م، وتأتي أتت هذه الخطوة لتزويد المنصة الالكترونية بتقنيات النشر الالكتروني، كذلك للتطبيق دور احترازي خلال الأوضاع الراهنة حيث أصبح وسيلة للتواصل مع الأهالي لترجمة توجه التباعد الاجتماعي لتجنب المخالطة في ظل الجهود التي تقوم بها المملكة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأثنى معالي المحافظ على جهود معهد البحرين للتنمية السياسية في تنظيم مثل هذه الفعاليات لدورها في النهوض بالتواصل المجتمعي وتعزيز قنوات وأساليب التواصل، مؤكداً أن اتاحة الفرصة لمحافظة العاصمة للحديث عن مبادراتها وانجازاتها لفرصة مهمة في تعزيز واستمرارية التواصل المؤسسي بين المواطنين والمقيمين.