أكد معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة على أهمية مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للتصدي لجائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، بما يسهم في الحفاظ على معدلات الإصابات المنخفضة تمهيداً لعودة الحياة إلى طبيعتها في أقرب وقت ممكن، مشيداً معاليه بالجهود المخلصة التي بذلها فريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، في مختلف القطاعات منذ ظهور أولى الحالات في المملكة، والتي أسهمت في الحد من انتشار الوباء من خلال الإجراءات والقرارات السريعة المتخذة.

  • kenburns6
سبتمبر 23, 2021

جاء ذلك خلال استقبال معاليه عدد من الوجهاء والأعيان ورجال الأعمال في مجلس المحافظة، وذلك للمرة الأولى منذ بدء الإجراءات الوقائية في المملكة، إذ حرصت المحافظة على تطبيق كافة التعليمات والإجراءات الاحترازية المتبعة خلال الاستقبال، حيث أكد معالي المحافظ لضيوف المجلس: "أن الالتزام الجميع بقرارات وتعليمات الفريق الوطني الطبي يعكس حس المسؤولية والوعي المجتمعي لدى كافة أبناء البحرين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة".
وأشار معالي المحافظ خلال استقباله ضيوف المجلس الأسبوعي، إلى أن المحافظة واصلت جهودها في متابعة الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين خلال الجائحة، إذ نجحت في رقمنة كافة خدماتها لتسهيل وتسريع عملية التواصل مع الأهالي، وذلك من أجل القيام بالدور المنوط بها في التنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة لضمان تقديم خدمات متكاملة للمواطنين وتلافي أي قصور قد يقع، بما يتوافق مع مفهوم العمل التكاملي بين كافة أجهزة الدولة.
من جهتهم، أشاد رواد المجلس بالجهود التي بذلتها محافظة العاصمة خاصة في فترة الجائحة، من خلال تبنيها للعديد من المبادرات التي ساهمت في التخفيف من آثار وتبعات الوباء على المواطنين والمقيمين، ودعم الجهود الوطنية الرامية للحد من انتشار الفيروس، متمنين أن يكون هذا اللقاء باكورة عودة الحياة إلى طبيعتها تدريجياً، داعين المجتمع للالتزام بكافة القرارات والتعليمات الصادرة عن الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا حفاظاً على المنجزات الوطنية التي تحققت لمواجهة الجائحة.