أعلن معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة، عن إطلاق فعاليات أسبوع المنامة لريادة الأعمال، للسنة السابعة على التوالي تحت شعار "ريادة الأعمال.. إعادة بناء اقتصادات أكثر استدامة في فترة مابعد الجائحة"، خلال الفترة من 20 إلى 26 أكتوبر الحالي، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في فندق ويندهام بخليج البحرين بحضور عدد من الشركاء.

  • kenburns6
أكتوبر 4, 2021

وبهذه المناسبة قال معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة: "إن إقامة هذا الحدث للعام السابع على التوالي يترجم جهود محافظة العاصمة في استدامة مشاريعها التي تتميز بديمومتها لكونها تلبي احتياجات فئة الشباب ورواد الأعمال وتعبّر عن وجودهم الفعلي، حيث تضع المحافظة في الحسبان عند تنفيذ تلك المبادرات مراعاة انطلاقها من التحليل الدقيق للوضع الراهن والاتجاهات المستقبلية للاقتصادات، لتأثير ذلك المباشر والإيجابي في مسيرة المسؤولية المجتمعية التي تنشدها محافظة العاصمة".

وقال معاليه خلال تكريم الشركاء على هامش المؤتمر الصحفي: "إننا في محافظة العاصمة مؤمنون بأن تسليط الضوء في هذا الحدث على قطاع ريادة الأعمال يسهم في تحفيز الابتكار وخلق آفاق رحبه لدى الشباب، ويظهر تقدير مملكة البحرين لمجتمع الاعمال على الصعيدين المحلي والدولي، وذلك لدور الحدث في توفير المنصة المثالية التي تعمل على إلهام رواد الأعمال لإطلاق مشاريعهم وإتاحة الفرصة لتحقيق أحلامهم وترجمة أفكارهم لواقع ملموس، في ظل التعافي الاقتصادي بعد جائحة كورونا".

وأضاف معالي المحافظ: "أن النجاح والإقبال الكبير الذي حظيت به النسخ السابقة لأسبوع المنامة من قبل المهتمين بمجال ريادة الأعمال منحنا الدافع نحو مواصلة تنفيذ هذا الحدث، كما تحرص المحافظة في كل نسخة على مواكبة آخر المستجدات في مجال ريادة الأعمال والابتكار، بما يمنح المشاركين فرصاً للاطلاع على التجارب المميزة الحديثة وآخر الابتكارات المحلية والعالمية واستعراض أفضل الممارسات المتقدمة"، موجهاً شكره وتقديره للشركاء الاستراتيجيين، وإلى كافة المشاركين والداعمين والمساهمين في إنجاح هذا الحدث.

ومن المقرر أن تتضمن فعاليات هذا العام ندوات وورش عمل و تحديات وفرصا للتواصل مع رواد أعمال ومستثمرين محليين وعالميين، بالتعاون مع جهات عالمية ومحلية مختصة في هذا المجال كمكاتب الأمم المتحدة و مجموعة مطوري جوجل وصندوق الأمل و معهد البحرين للدراسات المصرفية و المالية و جامعة البحرين و منظمة ويليام جلاسر الدولية و جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و غيرها.

وستضم فعاليات الحدث، الذي يستهدف 7000 مشارك من مملكة البحرين وخارجها، إقامة أكثر من 50 ورشة عمل وندوة حوارية وجلسات نقاشية يقدمها أكثر من 70 خبيراً ومختصاً في مجال ريادة الأعمال من مملكة البحرين ومختلف دول العالم، حيث سيتناول الحدث عدة محاور، من أبرزها إعادة بناء الاقتصادات بعد جائحة كورونا وجعلها أكثر استدامة، وتطوير قدرات الشباب وتحفيزهم نحو الإبداع والريادة، وخلق رواد أعمال ناجحين يسهمون في بناء الوطن ونمائه وازدهاره، بدعم أكثر من 30 مؤسسة وجهة متخصصة في عدة مجالات.